شموع نهر الحنين



 
الرئيسيةالبوابةالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» رغَمٌ بعدكَ .. !
الثلاثاء 31 ديسمبر - 19:52 من طرف افريست

» روح وجافي وحب وحب ثاني
الأربعاء 19 أكتوبر - 0:09 من طرف mostafa

» نور ونار
الثلاثاء 18 أكتوبر - 23:59 من طرف mostafa

» مجموعة فتاوى للدكتور علي جمعة في مسجد السلطان حسن
الثلاثاء 18 أكتوبر - 23:51 من طرف mostafa

» حصرياااااااااااااااااااااا فلم كباريه
الثلاثاء 18 أكتوبر - 22:15 من طرف mostafa

» قلب واحد ما يكفى حبك
الثلاثاء 18 أكتوبر - 19:33 من طرف mostafa

» عظمة القران
الثلاثاء 18 أكتوبر - 19:18 من طرف mostafa

» مفاتيح يصعب علينا إمتلاكها ...
الأربعاء 12 أكتوبر - 22:01 من طرف mostafa

» لغة العيون
الأربعاء 12 أكتوبر - 22:00 من طرف mostafa

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلانى
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 20 بتاريخ الإثنين 17 يونيو - 22:36

شاطر | 
 

 عذرا يا رفاقي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mido72
عضو ماسى
عضو ماسى
avatar

عدد المساهمات : 141
نقاط : 297
تاريخ التسجيل : 24/10/2009
الموقع : ارض الكنانة

مُساهمةموضوع: عذرا يا رفاقي   الأربعاء 27 يناير - 4:03

عذراً يا رفاقي... فلم يعد في المكان هواء

تعودت ان اعاقر نسائم الصباح الهادئه...

واقاسم الورود نداها النقي ...

تعودت ان اسرد مع العصافير الحانها ...

وان ارسم الصباح بأناملي العذبه ...

لاكن صباحي هذا داكن موحش...

بعادره الهدوء...

ويحتويه الضجيج ... ونشيتُ الوجع

وقهقهة الجمر...

ارقب الشوطيء البعيده هناك ...

ارقب امواجهاالعاتيه ...

اراها تجذب اماني الى اعماقها ...

ارى احلامي تتلاطم بقيعاها ...

اراها تحتضر ...

تتلاشى ... تموت شيئاً فشيئاً

ارى خطواتي تثقل شيئاً فشيئاً

وتعجزُ عن السير نحو اخر خيوطها ...

علها تتمسك باواخرها ...

لاكنني سرعان ما اقف عاجزاً ...

تلك الشواطيء ... وتلك الامواج ...

التي طالما نثرت اماني واحلامي عليها ...

دون خجلٍ او خوف ...

كنت القي ابتساماتي عليها ...

فتطفوا على سطحها ويحملها البحرُ اناشيدها ...

فتغرق اهواله في برائتها ...

وتلقي روح السكينة على شاطئها ...

اراها هذا الصباح... تائر... غاضب يسرق كل شيء ...

اراها يحمل لونها الحقيقي ...

لون الغدر ...

فأخذ يسرق كل شيء ...

اخذت انظر... امعن فيه ...

عليه يحمل اي اعتبارٍ لي ...

او يتذكر لحضاتي الجميله التي قضيتها معه ...

فأمعنت النظر وبدقه ...

فوجدته يود لو يبتلعني مع اماني وابتساماتي ...


فتركته لو حلتة ٍ على اجد صباحي الهادىء بوتقة اخرىا ...

نظرت الى السماء...

الى غيومها ...

الى السنة الشمس التي على وشك ان تولد من جديد ...

تلك السماء التي كنت المها بقدمي ...

وانثر فيها بذورها المحبة والاخلاص ...

فيلامس نداها ثغرات الارض ...

فتحتضر ...

وتلبس الطبيعة ثوبها البهي الجميل ...

ارى اليوم غيومها رماديه ...

وتحمل بين طياتها زفات صفراء ...

تحمل الوجع ...

وجعاً يشبه وجع الانين والاحتضار ...

لتؤدي تراتيلها الى تربة الارض القاحله ...

ولاكنها تراتيل مؤلمة ...

لاتنبت غير الحزن والقادم من بعيد ...

لتتشبث اورقة الارض بأقدام قلبي ...

فلا المحُ في ميحها سوى الفراغ ...

الذي يسيطر على اركاني ...

ويجتث عصبي ...

صباحٌ داكن ... ناصع الدهشه .


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عذرا يا رفاقي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شموع نهر الحنين :: المنتدى العام :: المنتدى رحيق الكلمات-
انتقل الى: